Celebrating The Career Of The Legendary Actor Johnny Depp

Celebrating The Career Of The Legendary Actor Johnny Depp
Celebrating The Career Of The Legendary Actor Johnny Depp. Johnny's Creative Work, Talent, Unique Characters, Great Films & Unforgettable Roles Have Brought Joy To Cinema Lovers. |||| اقرأ : تحتفل المدونة بالتاريخ المهني للممثل العظيم جوني ديب. فبعمله الإبداعي و موهبته و شخصياته الفريدة و أفلامه العظيمة و أدواره التي لا تنسي ، جلب البهجة لمحبي السينما

Tuesday, July 14, 2015

Belle de Jour (1967)

Black Sunday (aka La maschera del demonio) (1960)



عندما تتحدث عن هذا الفيلم، فإنك تتحدث بلا شك عن واحد من أكثر أفلام الرعب الإيطالية تأثيراً .. و في الحقيقة يري أغلب المشاهدين أن هذا الفيلم هو فيلم الرعب الأكثر تأثيراً في تاريخ السينما الإيطالية

الفيلم يعتمد علي سيناريو بسيط لكنه مناسب للفيلم بشكل جيد. فهو واحد من أفضل أفلام الرعب الإيطالية إن لم يكن أفضلها كما يري أغلب محبي أفلام الرعب

فمن خلال بيئته المخيفة بشدة و الظلام المهيمن علي الفيلم بشكل لا يضايق المشاهد و التصوير الممتاز و الموسيقي الجيدة و المشاهد الإبداعية و مشاهد الغابة المؤثرة للغاية، خلق المخرج الرائع ماريو بافا تحفة سينمائية مؤثرة للغاية

باربرا ستيل هي الشخصية الأكثر تأثيراً من بين كل شخصيات العمل. فمن خلال شكل الشخصية و أسلوبها، جعل ماريو بافا من باربرا ستيل أيقونة للرعب و بطلة لهذه التحفة الفنية الفريدة
 فإن كان الأمريكي فينسنت برايس و البريطاني كريستوفر لي رمزين من رموز أفلام الرعب، فالحال نفسه مع البريطانية باربرا ستيل لكن مع فارق عدد الأعمال بالطبع، فالرجلان ظهرا في عدد أكبر من أفلام الرعب

ستيل تلعب دور الفتاة التي تعيش مع والدها و أخيها في القلعة كما تلعب دوراً آخر و هو الساحرة الشريرة التي تشبها شكلاً 

البريطاني جون ريتشاردسون يلعب دور الطبيب الشاب الذي يدعم شخصية باربرا ستيل طوال الفيلم حتي يساعدها في القضاء علي الشر المحيط بها و الإنتقام ممن قتل والدها

الإيطالي أندريه كيكي يلعب دور البروفيسور الذي حدث انقلاب لا إرادي في شخصيته و أخذت محوراً آخر و قتل علي يد الشخصية الشريرة التي يلعبها الإيطالي أرتورو دومينتشي 

الإيطاليان ايفو جاراني و إنريكو أوليفيري يلعبان دوري الأب و الأخ بالنسبة لشخصية ستيل







الفكرة أن الساحرة هي في الأساس فرد من الأفراد القدماء للعائلة و كانت علي قيد الحياة منذ قرنين و انتهت حياتها 
حينها عندما قتلت هي و صديقها علي يد عائلتها و جماعة كانت محاربة للسحر و الشر لأنها كانت تمارس السحر و علي اتصال بالشيطان.
فقضي عليها هي و صديقها و تم دفنهما تحت إجراءات غير تقليدية،
لكنها عادت بعد قرنين من الزمان بعد أن قامت من قبرها هي و صديقها الشرير لينتقما من العائلة و لكي تحصل علي روح و جمال الأميرة (ستيل أيضاً) لأنها استيقظت من القبر غير مكتملة و في حاجة ماسة للدماء، و هي تشبه الأميرة تماماً مما سيسهل عملية الانتقال و التحول حسب حبكة الفيلم

الفيلم ينتهي بالقضاء علي الساحرة و صديقها و انتصار الطبيب الشاب و الأميرة. بالطبع جمال الفيلم ينبع بشكل رئيسي من بيئته المرعبة و التصوير العظيم، فهو يمثل تجربة سينمائية جميلة و مخيفة لمحبي أفلام الرعب

 اعط الفيلم محاولة لأنه يستحق المشاهدة بلا شك و سيعرفك علي أسلوب المخرج الإيطالي الرائع ماريو بافا الذي قدم الكثير من الأعمال الفنية الجميلة

 لا تفوت الفيلم خاصةً إذا كنت من محبي أفلام الرعب
  
   Black Sunday (aka La maschera del demonio) (1960) Trailer

Erfancritic.2015.Moataz.Erfan

Sunday, March 8, 2015

Film Reviews Page 2

Transcendence (2014)
No Problem! (1975)
Black Sunday (1960)

[Pages] 1 2

No Problem! (aka Pas de problème!) (1975)





إخراج : جورج لوتنيه
بطولة : ميو ميو - جان لفبفر
مدة الفيلم : 105 دقيقة    
ملخص القصة : فتاة تحاول التخلص من جثة ما ألقاها القدر في طريقها ، فتستعين بصديقين لها. أثناء محاولة التخلص من الجثة ، يقرر أحد الصديقين وضع الجثة في سيارة والده لتتعاقب الأحداث فيما بعد و يتسبب في انخراطه في المأذق دون قصد. يحاول الثلاثة إيقاف السيارة التي ينتقل بها الوالد من مكان لآخر دون أن يعرف ما يكمن بداخل صندوقها الخلفي ، في رحلة شيقة و مليئة بالفكاهة و خفة الدم.








فيلم خفيف من جورج لوتنيه .. فيلم يقدم خلطة فكاهية لذيذة .. لوتنيه يقدم أداءاً إخراجياً مناسباً بشكل كبير .. هناك مشاكل واضحة بالسيناريو .. لكن الأكثر وضوحاً للمشاهد أن لوتينه يقدم فيلماً بسيطاً يمتلك نصاً بسيطاً و بالتالي من المستحسن عدم تعقيد الأمور و إعطاء النظرة النقدية العميقة لهذه النوعية من الأفلام لأنها تقدم طرباً لا يحب النقاد سماعه .. فهو فيلم للجمهور و لم و لن يكن سوي للجمهور .. فيلم للإستمتاع ، لعيش اللحظة ، لرؤية شيء مختلف .. لا أكثر و لا أقل


أداءات جيدة من كافة الممثلين و علي رأسهم ميو ميو و جان لفبفر. الفيلم يمثل مغامرة ممتعة للغاية و قصة خفيفة تصلح للمشاهدة أكثر من مرة ، و في كل مرة ستشعر بنفس الدرجة من الترفيه و المتعة


الفيلم يمتلك ميزانية بسيطة و لكنها مناسبة بشكل كبير ، فالفيلم بسيط في كل شيء و هذه البساطة لا تقلل من شأن الفيلم و لا تمثل عيباً يشوبه بكل تأكيد. أيضاً من الضروري ألا ننسي جمال التصوير و المواقف الرائعة التي يتمتع بها هذا الفيلم مما يؤدي في النهاية إلي تجربة ممتعة و رائعة و مضحكة ، حتي و لو كان النص ضعيفاً

قد لا يكون الفيلم أفضل ما قدمته ميو ميو ، لكنه بالطبع يمثل إضافة جيدة لمسيرتها الفنية و مغامرة ممتعة لها و لمعجبيها


 الحال نفسه مع جان لفبفر ، فالفيلم لا يمثل التحفة الذهبية في مسيرته ، و لكنه بلا شك إضافة جيدة   


الفيلم يتمتع بقصة ممتعة و شيقة .. قصة قد تكون بسيطة .. قصة قد تكون سطحية في نظر الكثيرين .. لكن هذا لا يلغي جو الإثارة و التشويق الذي يخلقه هذا الفيلم .. فهو فيلم جميل صنع من أجل محبي الأفلام الخفيفة


في نهاية هذه المراجعة ، أحب أن أصف هذا الفيلم في خمس كلمات ، هي
جميل .. خفيف .. ممتع .. بسيط .. ليس للجميع !


 اعط الفيلم محاولة .. خاصةً إذا كنت من محبي الفكاهة

No Problem! (aka Pas de problème!) (1975) Trailer

Erfancritic.2015.Moataz.Erfan